الجديد

أحزاب سياسية تدين اعتداء الأمن على المشاركين في تحرك احتجاجي ضد الاستفتاء الدستوري

التونسيون (وات) –

أصدرت خمسة أحزاب، وهي حزب القطب وحزب العمال وحزب التيار الديمقراطي وحزب التكتل والحزب الجمهوري، مساء اليوم الجمعة، بيانا مشتركا أدانت فيه ما أسمته “القمع الوحشي لسلطة الانقلاب الممارس على التحرك السلمي الذي انتظم اليوم بوسط العاصمة”، معتبرة أنه “يؤشر على سياسة القمع والتنكيل التي تبشر بها الجمهورية الجديدة”، وفق نص البيان.

ونشر البيان قائمة أولية بأسماء الأشخاص الذين أوقفتهم قوات الأمن، وعددهم تسعة، وطالبت تلك الأحزاب “باطلاق السراح الفوري واللامشروط للشباب الذين تم اعتقالهم، رغم حقهم الدستوري في التظاهر السلمي وتعنيفهم وحرمانهم من الحق في حضور محامييهم، وسحب التهم الكيدية المنسوبة إليهم من طرف أعوان الأمن” .

وأكدت تلك الأحزاب عزمها “على التشبث بممارسة كل السبل القانونية والنضالية من أجل إطلاق سراح الموقوفين والدفاع عن مكتسبات الديمقراطية، التي تسعى الديكتاتورية الناشئة للالتفاف عليها”، وفق نص البيان.

وكان الائتلاف المدني من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة، قد دعا إلى وقفة احتجاجية مواطنية “لرفع الأصوات عاليا والتعبير عن رفض مشروع الدستور المعروض على الاستفتاء الاثنين المقبل ولمسار الاستفتاء”.

وسجلت هذه الوقفة الاحتجاجية مناوشات بين القوات الأمنية وعدد من المحتجين.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP