الجديد

الأزمة الليبية بعيون باحثين تونسيين: "ليبيا (2011 – 2016 ) داعش – الجوار – المصالحة"

 
كتاب جماعي، اشراف وتحرير منذر بالضيافي و عمر بشير الترابي
 
نتج عن الحركات الاحتجاجية في العالم العربي تدهور حاد في الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية لعدد من الأقطار العربية. تمثل ليبيا إحدى الدول التي عرفت انهياراً متسارعاً انعكست نتائجه بعد سقوط نظام معمر القذافي على المجتمع والاقتصاد والأمن، فدخلت البلاد في حرب أهلية دموية طال أمدها؛ نتيجة عدم قدرة أي طرف من الأطراف المتنازعة على الحسم في الميدان، وترافق ذلك مع الصراعات القبلية الدائرة على خلفيات سياسية واقتصادية. وعلى الرغم من أن العملية السياسية تتقدم، لكن من الصعوبة تحديد مسار إيجابي لنجاحها بشكل كامل، خصوصاً أن التحديات التي ستواجه ليبيا بعد الحرب أصعب بكثير من تحديات وقف الحرب.
الاهتمام التونسي كان جديراً بالدراسة والتوثيق، لذلك كان هذا الكتاب (
الذي أشرف عليه الباحثين منذز بالضيافي و عمر البشير الترابي ) رصداً للكيفية التي يرى الجيران فيها مستقبل أزمة ليبيا التي تؤثر عليهم.
لقد أدى سقوط نظام القذافي إلى انفلات العصبيات القبلية والجهوية، وإلى ظهور أحزاب سياسية جديدة اعتمدت على الولاء القبلي والشرعية الدينية، حتى تلك التي توصف بأنها ليبرالية وهي في الحقيقة أقرب إلى المحافظة السياسية. لم تظهر سيناريوهات تفكك ليبيا بعد «أحداث 17 فبراير»، إذ ثمة طبقات تاريخية مترسبة ترتبط بالتهميش الاجتماعي والسياسي والاقتصادي منذ الاستقلال. وتعكس معضلة بناء الدولة وفشل الأنظمة السياسية المتعاقبة في تحديث المجتمع بمختلف فئاته، وإشكاليات العلاقة التاريخية المأزومة بين الجماعات الليبية والسلطة، عمق التحديات الداخلية في ليبيا اليوم.
يسعى كتاب «ليبيا (2011-2016) داعش – الجوار – المصالحة» إلى تحديد المعطيات العامة لتشكل الأزمة الليبية بتشعباتها السياسية والاجتماعية والإقليمية والدولية.
وقد تناولت الدراسات العنف في ليبيا، وخارطة التيارات السياسية الجديدة، والانقسام السياسي الراهن، وتبعات التدخل العسكري الخارجي، وتداعيات تدويل الأزمة الليبية، وكيفية تعاطي دول الجوار الليبي مع مخاطر تمدد تنظيم «داعش» الإرهابي والجماعات الإسلامية المسلحة، إلى جانب دراسة فرص التحول الديمقراطي وإدارة الصراع. كل هذا بعين المراقب والمتابع والخائف من التأثر بتداعيات الفشل والتطرف.
إن مستوى التعقيد الراهن في الملف الليبي على علاقة بعوامل عدة، لعل أبرزها: غياب المؤسسات الحكومية الحديثة في عهد العقيد معمر القذافي (1942-2012)، وافتقاد البلاد لجيش نظامي حديث خارج الولاءات المناطقية والقبلية، هذا فضلاً عن التداخل الراهن للتحالفات القبلية والسياسية، والصراع المحموم على الموارد الاقتصادية. وقد أدى تدخل حلف الناتو (2011) إلى تفاقم الفوضى، استغلته الجماعات الجهادية (القاعدة وداعش) وحركات الإسلام السياسي نتيجة الفراغ السياسي والأمني.
بعد انهيار النظام (2011)، سقطت المؤسسات الحكومية ولم يبق من ليبيا سوى حدودها المعترف بها دولياً، ويرى بعض الباحثين أن ليبيا تحوّلت إلى أنموذج مثالي للحالة التي وصفها الفيلسوف الإنجليزي توماس هوبز (1588-1679) في كتابه «اللفياثان» بأنها حالة «حرب الجميع ضد الجميع، وفيها يكون كل واحد محكوماً بعقله الخاص، وكل شيء يمكن أن يستخدمه سوف يشكل له عاملاً مساعداً في حفظ حياته تجاه أعدائه، فينتج عن ذلك أنه في حالة كهذه، يملك كل إنسان الحق على كل شيء، بما فيه الحق على جسد الآخرين».
تقف أيّ حكومة ليبية مقبلة أمام تحديات كبرى، تناولها هذا الكتاب أولها: بناء مؤسسات دولة. وثانيها: تحديث المجتمع الليبي وتعزيز روابطه مع الدولة، وهذا التحدي يتلازم مع تطبيق المصالحة الوطنية بين الليبيين. وثالثها: إنعاش الاقتصاد الليبي المنهار في الوقت الذي تراجعت فيه أسعار النفط بحدة. ورابعها: القضاء بشكل كامل على تنظيم «داعش»، خصوصاً في الوقت الذي يُضيَّق الخناق فيه على التنظيم في العراق والشام، مما يدفعه نحو الهروب إلى أماكن أخرى، وليبيا على رأسها.
إن الفهم الدقيق للأزمة الليبية شرط ضروري لرسم الحلول المستقبلية. صحيح أن الحالة الليبية على درجة عالية من التعقيد، لكنها أمام مفترق طرق، وأمام خيارين لا ثالث لهما: إما استمرار الحرب الأهلية وتمدد الجماعات الإرهابية، أو التأسيس للعدالة الانتقالية التي يتقدمها تحقيق المصالحة الوطنية. وفي هذا السياق أدرجت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مجموعة من التوصيات في تقريرها الصادر عام 2012، ضمن عشر نقاط كان من بينها: «ينبغي للعدالة الانتقالية أن تشتمل، ليس على العدالة الجنائية فحسب، وإنما –أيضاً- على تقصي الحقائق وجبر الضرر والإصلاحات؛ بهدف ضمان ألا تتكرر مثل هذه الانتهاكات، وكنقطة بداية، ينبغي للسلطات الليبية النظر في وضع نهج اجتماعي فاعل لتقصي الحقائق، يضمن مشاركة شريحة واسعة من المجتمع الليبي، خصوصاً ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في الماضي والحاضر».

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ankara escort
akü servis akumyolda.comakücü akumyoldaakumyolda.comakumyolda.com akücü
ingilizceturkce.gen.tr
TranslateDict.com is a online platform that specializes in free translation, helping visitors to translate to English from a wide variety of languages.translatedicttranslatedict.com
Free Spanish to English translation services are available at spanishenglish.com to help you understand and communicate in both languages. spanishenglish.com
şehirler arası nakliyat manisa şehirler arası nakliyat şehirler arası nakliyat şehirler arası nakliyat şehirler arası nakliyat profesyonel evden eve nakliyat ofis taşıma sigortalı evden eve nakliyat istanbul evden eve nakliyat
kazansana
Şehirler arası nakliyat
unblocked games io games
evden eve nakliyat fiyatları İstanbul evden eve nakliyat
evden eve nakliyat nakliye şirketi
Sarıyer Evden Eve Nakliyat Şişli Evden Eve Nakliyat İstanbul İzmir Nakliyat, İstanbul İzmir Evden Eve Nakliyat İstanbul İzmir Evden Eve Nakliyat Kağıthane Evden Eve Nakliyat Ümraniye Evden Eve Nakliyat Çekmeköy Evden Eve Nakliyat
https://www.fapjunk.com https://pornohit.net
https://www.fapjunk.com https://pornohit.net
Başakşehir Evden Eve Nakliyat Şişli Evden Eve Nakliyat Göztepe Evden Eve Nakliyat Bakırköy Evden Eve Nakliyat Sancaktepe Evden Eve Nakliyat Mecidiyeköy Evden Eve Nakliyat Fatih Evden Eve Nakliyat Bahçeşehir Evden Eve Nakliyat Esenler Evden Eve Nakliyat İstanbul Evden Eve Nakliyat
london escorts
şehirler arası nakliyat manisa şehirler arası nakliyat Çanakkale şehirler arası nakliyat Balıkesir şehirler arası nakliyat şehirler arası nakliyat şehirler arası nakliyat Tuzcuoğlu nakliyat
evden eve nakliyat istanbul
istanbul evden eve nakliyat Eşya depolama Ev depolama
evden eve nakliyat
İzmir Şehirler Arası Nakliyat Manisa Şehirler Arası Nakliyat Çanakkale Şehirler Arası Nakliyat Balıkesir Şehirler Arası Nakliyat Şehirler Arası Nakliyat
Spanish to English translation is the process of converting written or spoken content from the Spanish language into the English language. With Spanish being one of the most widely spoken languages in the world, the need for accurate and efficient translation services is essential. Spanish to English translation plays a crucial role in various domains, including business, education, travel, literature, and more. Skilled translators proficient in both Spanish and English are required to ensure accurate and culturally appropriate translations. They must possess a deep understanding of both languages' grammar, syntax, idioms, and cultural nuances to convey the original meaning and intent of the source content effectively. Quality Spanish to English translation services help bridge the language barrier and facilitate effective communication between Spanish-speaking individuals and English-speaking audiences.spanishenglish.com
^ TOP