الجديد

المغزاوي: تصريحات سعيّد قطعت الطريق على تعيينات أمنية كبرى

قال أمين عام حركة الشعب زهير المغزاويفي تعليقه على تصريحات رئيس الجمهورية، إن سعيد قدم قراءته للدستور وتأويل فصول حول من يقود القوات المسلحة العسكرية والمدنية.

واعتبر المغزاوي في تصريح لموزاييك الإثنين 19 أفريل 2021 أن القضية الأساسية تتمثل في ما أثارته  هذه التصريحات من ردود أفعال واتهامات لرئيس الدولة بالانقلاب وهو أسلوب دأبت عليه النهضة مع المختلفين عنها.

وشدد آمين عام حركة الشعب على أن رئيس الجمهورية لم يشهر في وجوههم سلاحا بل دستورا، معتبرا أن خوفهم من هذه التصريحات نابع من كونها قطعت الطريق على تحويرات كبرى في المؤسسة الأمنية ومنهم أمني مقيم في فرنسا يدعى لزهر لونغو تحوم حوله شبهات كبيرة من الفساد، على حد قوله.

وبين المغزاوي أن الدفع نحو تعيين لونغو على رأس الاستعلامات أمر مخيف والهدف منه السيطرة على الاستعلامات التونسية إلا أن تصريح رئيس الجمهورية قطع الطريق وأربكهم حسب تعبيره.

وبين المغزاوي أن تصريحات رئيس الجمهورية قيس سعيد نقاش دستوري لا يمكن على إثرها اتهامه بالانقلاب خصوصا في ظل ربطها بزيارته إلى مصر، مؤكدا في الوقت نفسه أنه لا يوجد في تونس أطراف تبارك الانقلابات والكل متمسّك بالمسار الديمقراطي.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP