الجديد

الممثل حلمي الدريدي:”تقدير الجمهورأهم جائزة لي، لا أعترف بالمقاييس الحالية للنجومية لأنها تسيء إلى قيمة الفنان”

حاورته: يسر العوني

ضيفنا هو الفنان والممثل المبدع حلمي الدريدي ،أحد أبطال مسلسل “أولاد الغول” الذي شارك في السباق الدرامي الرمضاني وحاز على عديد الجوائز الهامة. حلمي الدريدي هو النجم التونسي المعروف بثقافته الواسعة والمعمقة وإتقانه للغات إضافة إلى تمنكه في الأداء السهل الممتنع ،فهو الذي تقمص مختلف الشخصيات التي جسدها والذي يختار بذكاء ودقة أدواره.هو التونسي المقيم في فرنسا مع عائلته الصغيرة منذ سنوات لكن همه المساهمة في تطويرالدراما التونسية والارتقاء بمكانة المبدع التونسي.

تميز في أعمال درامية متنوعة أهمها “الليالي البيض” ،”مكتوب” وفيلم “تونس الليل” الذي شارك في بطولته الى جانب الكبير”رؤوف بن عمر”،كما كما أسندت له أدوار البطولة في عدة أعمال سينمائية أجنبية منها الفرنسية والايطالية وهو يسلك اليوم طريقه بخطى ثابتة نحو العالمية.وأخيرا شارك في مسلسل “أولاد الغول” الذي جسد فيه شخصية الإبن البكر “هارون الغول” والذي تقاسم بطولته مع الكبير “فتحي الهداوي” والقديرتين “ربيعة بن عبد الله” و”وحيدة الدريدي”.في “أولاد الغول” تميزحلمي وأبدع كما لم نراه من قبل.

في البداية نهنئك على تميزك في مسلسل “أولاد الغول” ,كنت رائعا في تقمصك لشخصية “هارون الغولعيشك شكرا لك 2/هل كنت تتوقع هذا النجاح الكبير لدورك؟

أعجبتني شخصية “هارون الغول”،أحببتها كونها شخصية مركبة ومعقدة وأردت تجسيدها لكشف الجوانب الايجابية المخفية في الشخصية وكان همي الوحيد نجاحي في الدوروإقناع الجمهور بضرورة تواجد هذا النوع من الشخصيات.

كيف تم إقناعك بشخصية هارون؟

عندما عرضت علي الكاتبة “رفيقة بوجدي” السيناريو ،إقترحت علي تجسيد أحد ابناء الغول الثلاث ،في البداية لم أكن أعرف سأقوم بدورأي إبن لكن بعد النقاش وصلنا الى الإتفاق على إختيار أداء دورالإبن البكر هارون..

الجميع يتساءل لماذا لم يتحصل حلمي الدريدي على جائزة؟ .

برأيي “أهم جائزة هي حب الجمهور”،فيما يخص الجوائز التقليدية التي تسند الى النجوم عن أعمالهم الرمضانية ،لجان التحكيم الفنية تمثل وسائل إعلامية معينة و”أعضاءها هم يعملون في هاته القنوات التلفزية ..

إسمك في الجنيريك يحل الرابع رغم أنك تلعب دور بطولة هام ومؤثر في حبكة الأحداث خصوصا أن الكثيريعتبرك منقذ العمل وأهم بطل في المسلسل بعد مقتل الشخصية الرئيسية “إسماعيل الغول

مسألة إختيار ترتيب الأسماء في جينيريك العمل تقررها الجهة الإنتاجية للمسلسل وأحترم قرارها ،في الحقيقية لا تهمني قصة ترتيب أسماء النجوم ،الأهم بالنسبة لي هو مدى إقناعي ونجاحي في إتقان الدوروالباقي مسائل ثانوية.

ماهي مقاييس النجومية لديك خصوصا أنك زاهدا في النجومية وغيرمتواجد في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي؟

بحكم البعد الجغرافي أنا غير متواجد اليوم في وسائل الإعلام التونسية لكن “لا أعترف بمقاييس النجومية الحالية ولا تهمني معايير الستارسيستام” ،إخترت أن أكون ممثلا ناجحا حسب مقاييس الجودة والمردود الراقي وأسعى أن تكون أعمالي هادفة وذات قيمة ،”فمثلي الأعلى في الفن هما العظيمان “رؤوف بن عمر”و”أحمد زكي” رحمه الله..

شخصية هارون هي شخصية شريرة ومركبة بإمتياز لكن لديها ميزات وصفات إيجابية أردت إخراج الصفات الايجابية والميزات لدى هارون ،اذ أنه لديه جوانب إيجابية وهي إحضار الطعام لمريم كل مساء وحسن معاملتها كذلك محاولة فتح صفحة جديدة في حياته مع زوجته الثانية هدى خصوصا عندما صرح لها في أحد الأيام: <<.

أريدك أن تعيديني الى هارون الطيب والبرىء ،هارون الطفل الصغير؟.

على الجمهور أن يميز بين شخصية الفنان الحقيقية والشخصية الفنية.مثال:”الفنان العملاق محمود المليجي تميز بإتقان وتقمص أدوار الشر ولقب “بشرير الشاشة” إلا أنه كان إنسانا طيبا وجيدا ورائعا على المستوى الإنساني”.الإبن الأكبر هارون مرتبط كليا بالأم الكاملة ،يتحالف معها فهما اللذان يسيطران على دائرة القرار في المنزل العائلي.الأم الكاملة لديها تأثيرسلبي عليه ،فهي التي قتلت الأب رمزيا وفعليا وتزوجت الإبن هارون مجازيا.

كما أن هذه الأخيرة سيطرت عليه وقررت زواجه وطلاقه وحياته وهي فكرة مقتبسة عن القصة العالمية الرائعة “أوديب.

هل شخصية هارون “مازوشية “،تتلذذ بتعذيب الناس ،نراها متناقضة فهي تعشق مريم إلى حد الجنون وتخطفها لإبعادها عن يوسف لكن تتركها تموت أمامها فورولادتها المبكرة دون إحضار الطبيب؟

شخصية هارون الغول مركبة ومتناقضة وضعيفة ،فهو أراد أن يمتلك مريم زوجة أخيه غيرالشقيق يوسف مهما كلفه الأمر وقد إستغل سجن الأخير في قضية مقتل والدهم “إسماعيل الغول”،وهوالذي تسبب في سجن يوسف ظلما لتبرئة نفسه ووالدته “الكاملة” لكنه إقتنع بأنه لن يستطيع الزواج بمريم ولن تبادله هذا الحب الكبيرولن تكون ملكه مهما أحبها ومهما فعل من أجلها،وهو الذي قال لأمه في أحد الأيام ومهما أخذ يوسف من ثروة والدي الضخمة غيرمهم فهو تحصل على أغلى شىء بالنسبة لي  وهو يقصد”حب مريم والزواج بها. /.

 كيف ستكون نهاية أولاد الغول وماذا سيحدث لهارون؟

نهاية المسلسل ستكون مفتوحة تحمل آفاق جديدة ،شخصية هارون ستجد فرصة للنجاة وإنقاذ نفسها مما آلت إليه لكن لا أعرف هل سيكون هناك جزء ثان للعمل أولا،أعتقد أن الجهة الانتاجية هي التي ستقرر ذلك من عدمه.

هل من الممكن أن نرى “حلمي الدريدي نجما عربيا”،هل تطمح الى النجومية العربية ،إذا ما عرضت عليك أعمالا فنية في مصر ولبنان تشارك فيها؟

أّنا تربيت على السينما العربية والمصرية ،تعلمت الكثير من نجوم الزمن الجميل وعمالقة الفن المصري مثل “أحمد زكي” “محمود المليجي” وآخرين. يشرفني العمل في مصر سواء في الدراما أو السينما وأرحب بالفكرة إذا ما عرض علي ذلك، لكنني اليوم مقيم في فرنسا مع عائلتي الصغيرة ولدي عديد الإرتباطات والإلتزامات الفنية هناك.

 

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP