الجديد

لقاح كورونا

باحثة في أكسفورد ترجح توفر لقاح لـ«كورونا» بحلول سبتمبر

تونس- التونسيون

رجحت سارة جيلبرت أستاذة علم اللقاحات في جامعة «أكسفورد» أن لقاحا مضادا لفيروس «كورونا» سيكون متوفراً في شهر سبتمبر  المقبل.

وقالت جيلبرت إن فريقاً بالجامعة البريطانية يعكف على العمل من أجل توفر اللقاح، مشيرة إلى أنها واثقة من توفره في هذا التوقيت بنسبة 80 في المائة.

وقالت جيلبرت إن التجارب البشرية من المقرر إجراؤها في غضون أسبوعين، وإنها تعمل سبعة أيام في الأسبوع للحصول على اللقاح. وقالت العالمة البريطانية لصحيفة «تايمز»: «أعتقد أن هناك فرصة كبيرة للعمل على أساس أشياء أخرى قمنا بها مع هذا النوع من اللقاحات».

وتابعت: «الأمر ليس مجرد حدس، ومع مرور كل أسبوع لدينا المزيد من البيانات لننظر إليها. سأختار 80 في المائة نسبة وصولنا للقاح، هذه هي وجهة نظري الشخصية».

ووفقاً لجامعة جونز هوبكنز، فإن فريق جيلبرت في أكسفورد جزء من جهد عالمي للعثور على لقاح مضاد للفيروس المستجد الذي أودى بحياة ما يقارب مائة ألف شخص حتى الآن حول العالم.

جدير بالذكر أن إجمالي عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في بريطانيا يصل إلى 8958 حالة. ويبلغ عدد الإصابات 19 ألفاً و304 حالات، حسبما ذكر وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، أمس (الجمعة).

إلا أنه في ظل غياب لقاح، تبدو العودة إلى الحياة الطبيعية أمراً بعيداً، وقد تتم بشكل تدريجي مع سعي السلطات البريطانية تفادي موجة جديدة من انتشار العدوى بأي ثمن.

وتكلف إجراءات العزل التي تطال حالياً نصف البشرية، ثمناً باهظاً، فقد شلّت قطاعات اقتصادية بأكملها وسط تراجع للعمليات التجارية وارتفاع كبير في معدلات البطالة، حسبما ذكر تقرير لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP