الجديد

تراجع الثقة في حركة النهضة وتقدم للدستوري الحر

تونس- التونسيون

حسب باريموتر المناخ العام فيفري 2020، الذي نشرته صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 25 فيفري 2020 بالتعاون مع كل من المعهد الدولي للدراسات IIPOS الرأي العام ومنتدى العلوم الاجتماعية التطبيقية ASSF، فإن 70% من التونسيين يثقون في رئيس الدولة بينما يثق 17% من التونسيين في رئيس البرلمان و42% يثقون في رئيس الحكومة.

وبخصوص الوضع الاقتصادي للبلاد، فإن 87.3% من التونسيين غير راضين عنه في حين أكد 9.9% منهم بأنهم راضون الى حد ما و2.9% راضون تمام، بحسب ما اثبتته الدراسة التي شملت 2150 مستجوبا ومستجوبة.

ويعتبر التحدي الاقتصادي الاكبر في عيون التونسيين، مسألة الرفع في القدرة الشرائية كأولى أولويات المواطن وذلك بنسبة 42.2 بالمائة وفي مرحلة ثانية أولوية تسهيل مناخ الاستثمار بنسبة 16.5 بالمائة يليها اقتراح تخفيض الضرائب على باعثي المشاريع بنسبة 16 بالمائة وبنسبة 10.5 بالمائة الاهتمام بمسألة مكافحة التهرب الضريبي يليها دعم التصدير بنسبة 8.2 بالمائة وفي مرتبة أخيرة تقليص الدين العام بنسبة 6.7 ابلمائة.

وأما التحديات فتتمحور حول العنف اليومي وتهديد “البراكاجات” في المقابل يحتل الخوف من الارهاب الدرجة الثانية بنسبة 18.5 بالمائة.

وحول الأحزاب السياسية، فقد تصدر حزب قلب تونس باروميتر المناخ العام فيفري 2020 بنسبة 18.2% فيما حل الحزب الدستوري الحر في المرتبة الثانية بنسبة 15.8 % تليه حركة النهضة بنسبة 15.1 %.

وحل التيار الديمقراطي في المرتبة الرابعة بنسبة 8.78 % ثم تحيا تونس بنسبة 8% ثم الشعبي الجمهوري بنسبة 7.88%.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP