الجديد

سعيدان: تعبئة الموارد للميزانية اصبحت في شبه المستحيل

تونس- التونسيون

قال عز الدين سعيدان الخبير الاقتصادي اليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 ان اكبر تحدي لتونس هو مشكل الدين مؤكدا ان تونس اصبحت مكبلة فعلا بالديون وخاصة منها الاجنبية وانها بلغت مستوى وصفه بالمخيف جدا .
واشار سعيدان في حوار على اذاعة “اكسبراس اف ام” الى ان التقرير الاخير للبنك الدولي يؤكد ان ديون تونس الخارجية بلغت 41 مليار دولار سنة 2020 وانها واصلت الارتفاع سنة 2021 لتبلغ 45 مليار دولار مضيفا ان الناتج الداخلي الاجمالي واصل في نفس الوقت التقلص مبينا ان مرد ذلك نسبة النمو السلبية في السنوات الاخيرة وخاصة سنة 2020.
واكد ان معدل كلفة الدين الاجنبي بلغت تقريبا 4 بالمائة وان الدين يفوق الناتج الداخلي الاجمالي بكثير حاليا وانه ترواح بين 120 و125 بالمائة.
وابرز ان ذلك يعني حسابيا انه يتعين على تونس تسجيل نسب نمو بـ 7 بالمائة فقط لتسديد فوائد الدين الاجنبي.
ونبه الى ان تونس بلغت حدا وصفه بالمخيف من حيث الديون وانه يتعين الدخول في عملية انقاذ حقيقية .
وشدد سعيدان على ان الحلول تبقى ممكنة وعلى انه يتعين الوعي بوجوب ان تكون نابعة من الداخل مشيرا الى ان تعبئة الموارد من الخارج اصبحت شبه مستحيلة وايضا من الداخل بعد استنزاف كل طاقات الجهاز البنكي والاقتصاد الداخلي.
واضاف انه لذلك ينبغي ان تكون الحلول مبتكرة ومتفق عليها مؤكدا ان ذلك لن يتحقق الا بجلوس الجميع على نفس الطاولة.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP