الجديد

سفير الإتحاد الأوروبي بتونس: ‘مستعدون لمواصلة دعم تونس ماليا وفنيا’

اجتمع وزير الإقتصاد والتخطيط سمير سعيّد صباح اليوم الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 بسفير الإتحاد الأوروبي بتونس ماركوس كورنارو.

وتطرق اللقاء إلى سير التعاون المالي والفني، ومدى التقدم في تنفيذ المشاريع إلى جانب برامج عمل المرحلة القادمة.

وجاء في بلاغ للوزارة أن، الوزير قدّم أولويات العمل للفترة المقبلة، وخاصة منها برنامج الإنعاش الإقتصادي للمدى القصير والرؤية الإستراتيجية في أفق 2035 والمخطط التنموي للفترة القادمة والذي سيتم الانطلاق في إعداده في إطار تشاركي مع كافة الوزارات والمنظمات الوطنية والفاعلين الاقتصاديين.

وعبر سمير سعيّد عن ارتياحه  لمستوى التعاون القائم بين الجانبين وتطلّعه إلى مزيد تعزيزه وتنويعه خاصة في المرحلة القادمة، مشيرا إلى أهمية الشراكة
الإستراتيجية التي تجمع تونس والإتحاد الأوروبي والفرص المتاحة لمزيد دفعها في المجالات ذات الأولوية الوطنية، لاسيما منها دفع الإستثمار ودعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة والرقمنة والتجديد التكنولوجي وغيرها.

من جانبه جدد السفير الأوروبي بتونس، استعداد الإتحاد الأوروبي لمواصلة دعم تونس على المستوى المالي والفني خاصة في المجالات ذات الأولوية مع العمل على توفير المساندة الضرورية حتى تتوفق تونس في إنجاح برامجها الإصلاحية بما يساعدها على تحقيق نقلة إقتصادية وتنموية ناجعة.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP