الجديد

عبير موسي تنفي علاقتها بالإمارات وتعتبر حديث الهاروني عن “حرب أهلية” تهديد للمعارضة  

تونس- التونسيون

نفت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر اليوم الثلاثاء 5 ماي 2020 الاتهامات التي توجه لها على أساس انها تتلقى تمويلات من دولة الامارات العربية المتحدة وأنها في المحور الاماراتي السعودي.

واشارت الى  ان لا علاقة لها بالامارات وعلى انها لم تلتق سفيرها وعلى ان الحزب يتمسك باجراء لقاءات مع ممثلي البعثات الدبلوماسية في مقره كاشفة انها اعلمت وزارة الخارجية عن لقاء جمعها بسفير الاتحاد الاوروبي .

واعتبرت عبير موسي حديث القيادي في حركة النهضة عبد الكريم الهاروني عن حرب أهلية تهديد مُبطّن من “الخوانجية” للمعارضة.

وقالت موسي لدى حضورها في برنامج “ميدي شو” على اذاعة موزاييك اليوم الثلاثاء 5 ماي 2020 أنها تفند وتكذب كل الاشاعات  كما أعلنت أنها” تتحدى كل من يروج هذه الاشاعات والاكاذيب أن ينشر ربع عشر واحد في المليار كدليل”.

ودعت موسي الى وضعها تحت المراقبة الأمنية واخضاع هاتفها وهواتف اعضاء الحزب للتنصت .

وتابعت بأنها كلبت من محافظ البنك المركزي في مكتوب رسمي احالة أي ملف يرد عليه بخصوصها حول حصولها على تمويل من الخارج للقضاء.

وتحدثت عبير موسي و عن مشروع اللائحة المتعلقة برفض التدخل الخارجي في ليبيا ومناهضة تشكيل قاعدة لوجستية داخل التراب التونسي قصد تسهيل تنفيذ هذا التدخل.

ولفتت إلى أن الدستوري الحر يرفض الاصطفاف وراء المحاور، كما يرفض التدخل الخارجي الذي يضرب سيادة الليبيين، داعية إلى عدم استغلال تونس لإنشاء قاعدة تحت غطاء اتفاقيات اقتصادية بين تونس وتركيا وقطر.

وقالت عبير موسي إن كل من يفضح ‘الاتّفاقيات المشبوهة’ يوجّهون له تهما، موضحة ‘راشد الغنوشي بصدد القيام بـ ‘اتصالات خارجية تحت الطاولة’ واتصل بالرئيس التركي الطيب أردوغان ولم يقع الإعلان عن ذلك، كما اتصل بالليبي خالد المشري المعروف بانتمائه “للإخوان”.

 

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP