الجديد

في اجتماع شعبي: عبير موسي ترفض الحوار مع “منظومة الحكم” و تشدد على ضرورة سحب الثقة من الغنوشي  

التونسيون- متابعات

أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم في اجتماع شعبي بمدينة سوسة أن حزبها سينظم سلسلة تحركات ومسيرات احتجاجية في كل الولايات للتعبير عن رفضه للمنظومة الحالية والدعوة إلى الإصلاح.

وقالت موسي في كلمة أمام حشد من أنصار حزبها وسط مدينة سوسة إن ما سماها الحزب “ثورة التنوير” ستتواصل من بنزرت إلى بنقردان، محذرة من لجوء الأطراف الحاكمة في تونس  إلى الحوار الذي اعتبرت أنه ليس سوى رسكلة للنفايات السياسية، وفق تعبيرها.

وأضافت موسي “اليوم نقول لهم لن نسقط في هذا الفخ، ولا للحوار مع أصحاب الدمار، فالحوار لم يضيف شيئا للمواطن ولم يحل مشاكله”..

كما أكدت عبير موسي  أن هذا الأسبوع سيكون حاسما في مسألة عريض سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، مشيرة إلى أن التوقيعات شارفت على مائة إمضاء وربما تجاوزتها.

وقالت موسي إن هناك ترددا في الكشف عن قائمة الموقعين على العريضة داعية النواب المستقلين وإلى الدفع نحو إجراءات سحب الثقة، حتى يتم إضعاف الغنوشي وحركته وإبعاده من المشهد السياسي، وفق قولها.

ورفع الحاضرون في التظاهرة عدة شعارات مثل: “فلستو البلاد، جوعتو العباد” و”ياحكومة عار عار الأسعار شعلت نار” و”الشعب حر حر، لا تركيا لا قطر” و”يا نواب البرلمان خلّصونا من الإخوان” و”يا نائب فيق فيق، خرج شعبك من هالضيق”..

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP