الجديد

في بيان لمكتبها التنفيذي: النهضة تعبر عن انشغالها “للتهديدات الجدية لسلامة رئيس الحركة” وترفض “الخروقات الاجرائية في ملف نبيل القروي”

تونس- التونسيون

عبرت حركة النهضة في بيان لمكتبها التنفيذي أمضاه راشد الغنوشي عن انشغالها ” للتهديدات الجدية لسلامة رئيس الحركة، الأستاذ راشد الغنوشي، خاصة على أثر الإعلام الرسمي الذي بلغه من قبل السلطات الأمنية بوجود تهديد إرهابي باغتياله”.

وكان رياض الشعيبي المستشار السياسي لرئيس حركة النهضة  قد نشر تدوينة  على فيسبوك أشار فيها الى أن راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب تلقى أمس إعلاما رسميا من مصالح وزارة الداخلية التونسية بوجود تهديد جدي باغتياله، وذلك بعد تنقل مسؤولين بالوزارة خصيصا لمجلس النواب لإعلامه بالأمر.

كما أكدت الحركة على ” رفضها للخروقات الاجرائية التي تخللت عملية إيقاف السيد نبيل القروي من تجاوز لآجال الإيقاف التحفظي، ومحاولة تعديل هذه الإجراءات بعد فوات الآجال بما يهدد مسار هذه القضية وغيرها من القضايا  ويشكك في مسار تحقيق العدالة وعلوية سلطة القانون”.

و اكدت ” انشغالها لعدم ختم  قانون المحكمة الدستورية من طرف السيد رئيس الجمهورية،  وما يمثله ذلك من استمرار لخرق الدستور وتعطيل استكمال بناء الهيئات الدستورية، وتهديد للتجربة الديمقراطية وارباك للعمل التشريعي للبرلمان، الأمر الذي يهدد بمزيد تفاقم  الازمة السياسية وتعميق الأزمة الصحية والاقتصادية والإجتماعية في الوقت الذي ينتظر فيه التونسيون وضع حد لحالة الانقسام وتواضع الجميع للاتفاق على خارطة طريق لإخراج البلاد من أزمتها الصحية والمالية والإجتماعية  عبر حوار جدي ومسؤول”.

 

 

 

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP