الجديد

نادي القصة يستعيد توهجه: ندوتان وطنيتان وإعادة اصدار المجلة “محكمة” وفي اخراج جديد

نادي القصة يستعيد توهجه

ندوتان وطنيتان وإعادة اصدار المجلة “محكمة” وفي اخراج جديد

تونس- التونسيون

من منا لم يسمع عن محمد العروسي المطوي كاتب حليمة والتوت المر ورئيس نادي القصة ومجلة قصص طبع الحياة الثقافية التونسية وكان من جيل المؤسسين الذين واكبوا بناء الدولة الحديثة دولة الاستقلال وقد وصل الى رئاسة اتحاد الادباء العرب نهاية الثمانينات وبداية التسعينات  . وبعد رحيله تراجع اشعاع نادي القصة وظلت مجلة قصص تقاوم الاندثار بينما اختفت مجلات كثيرة وتراجع الاقبال على الأنشطة الثقافية .

ولكن المجموعة الجديدة  التاي تقود النادي الثقافي أبو القاسم الشابي /نادي القصة برئاسة سمير بن علي المسعودي  وتضم رضا بن صالح وأحمد القاسمي ولبشير الجلجلي وهيام الفرشيشي وأحمد ممو وهي مجموعة تجمع بين المستوى الاكاديمي والابداعي استطاعت أن تعيد التوهج لهذا النادي في بضع شهور كيف لا  وقد أنجزت ندوتين :ندوة مع منتدى الفكر التنويري حول محمود بلعيد وأخرى مع مختبر السرديات بكلية الاداب بمنوبة حول تحولات السرد التونسي تكريما لعبد القادر بن الحاج نصر  وأخرى في المعرض الدولي للكتاب في دورته36 لتكريم الأديب الكبير أبوبكر العيادي .

وأعادت الهيئة الجديدة اصدار مجلة قصص في اخراج جديد ومحتوى جديد صارت بمقتضاه مجلة محكمة وقد ضمت هيئة التحكيم أسماء ذات قيمة وطنيا وعربيا على غرار محمد القاضي ومحمد الخبو وفوزي الزمرلي وصالح بن رمضان وتوفيق العلوي وأحمد السماوي وسعيد يقطين وعبد العالي بالطيب من المغرب واسيني الأعرج وعبد الحميد ختالة من الجزائر ومريم جبر من الأردن  وقد جاء العدد محتويا مقالات هامة لمحمد القاضي والعادل خضر ومحمد الخبو وفتحي بن معمر وخالد الأسود  إضافة الى ملف ابداعي يضم قصصا لقصاصين من تونس والمغرب وفلسطين من أجيال ومشارب مختلفة نذكر منهم صالح الدمس وزياد خداش وعبدالله المتقي وعيسى الجابلي وخيرة الساكت و نجيبة الهمامي وأصيل الشابي وبسمة البوعبيدي …

وحوار مع الناقد المغربي الكبير سعيد يقطين مع ملف خاص بمختار بن جنات وبهذا أوفت الجماعة بما قطعته على نفسها من وعود وقد واكبنا الندوة الأخيرة التي أنجزها النادي بالاشتراك مع مختبر السرديات بكلية الاداب منوبة وعنوانها تحولات السرد التونسي : التحقيب وجاءت تكريما للأديب الكبير عبد القادر بن الحاج نصر  .

وكانت بالفعل تكريما لكاتب كبير فاق زمن ابداعه النصف قرن وأبدع في القصة والرواية والمسرح والتلفزيون ويكفي أن نذكر صلعاء يا حبيبتي والزيتون لا يموت وصاحبة الجلالة وهنشير اليهودية وشاشية سطمبولي ومن قتل شكري بلعيد وكلاب فوق السطوح وأولاد الحفيانة والحصاد والحمامة والصقيع ومن أيام مليحة… وقد قدمت حوله 4 مداخلات قدمها الأساتذة والباحثون رياض خليف وإسماعيل الشعيبي و  بلقاسم بن جابر رضا الأبيض كما حاضر الأساتذة والدكاترة مصطفى الكيلاني وسمير بن علي واحمد القاسمي ومنجي الطرابلسي ورضا بن صالح وفتحي بن معمر ولطفي زكري وسوسن العجمي وومحمد السويلمي ومحمد صالح مجيد والبشير الجلجلي وجنات العليمي و عبد المجيد بن البحري وفيصل الشطي وأصيل الشابي حول السرد التونسي وتحولاته وتحقيبه  من زوايا ومقاربات مختلفة .

وقد ترأس الجلسات العادل خضر ونورالدين بنخود ومحمد القاضي  وقد كانت المداخلات ثرية ودسمة أعقبها نقاش عميق من الجمهور الكبير الحاضر والذي ضم وجوها أدبية وفكرية نذكر منهم مسعودة بوبكر وريم العيساوي ورشيدة الشارني واحمد ممو و نورة الورتاني ومحمد بن رجب وعمر السعيدي والهادي الخضراوي والناصر التومي ومحسن بن هنية ونزار الحميدي ولمياء العلوي وحمد الحاجي وأمال السكراني و خالد الأسود وغيرهم من القصاصين والباحثين والطلبة .كثافة المادة والاتفاق المبرم بين جمعية ثقافية عريقة والجامعة التونسية وما قدم في الندوة يعكس عمق هذا العمل الذي نريده متواصلا ومشروعا للنهوض بالسرد التونسي .

 

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP