الجديد

وفاة الدكتور عبد الوهاب بوحديبة

توفي اليوم، 17 ديسمبر 2020، الأكاديمي والمفكر تونسي عبد الوهاب بوحديبة،  أستاذ علم الاجتماع بجامعة تونس، والرئيس الاسبق المجمع التونسي للعلوم والآداب والفون (بيت الحكمة)، و العضو  في المجمع الأوروبي للعلوم والآداب والفنون. و قد أسدت إليه اليونسكو سنة 2004 جائزة الشارقة الدولية للثقافة العربية. يهتم بوحديبة بصفة خاصة بدراسة الجنسانية والثقافة العربية من منظور إسلامي، وله عدة مؤلفات في هذا المجال باللغة العربية والفرنسية.

 من هو بوحديبة؟

 الرئيس الأسبق للمجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون ببيت الحكمة.

نال شهادة دكتوراه الدولة في الآداب والعلوم الإنسانية من السوربون عام 1972م.

أول أستاذ كرسي للتعاون الدولي 1966م.

درّس بصفة أستاذ زائر بجامعة السوربون مرات عديدة ودرَّس بفرنسا ومدريد وأنقرة والرباط.

الوظائف:

 – 1975 – 1985م: عضو مجلس إدارة معهد الدراسات الجامعية عن التنمية بجامعة جنيف سويسرا.

– 1991 – 1994م: مدير مساعد للثقافة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

– 1995 – 2004م: رئيس المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون (بيت الحكمة).

البحوث العلمية:

 ألف أكثر من مائة وخمسين بحثاً علمياً أكاديمياً أو ميدانياً تطبيقياً في إطار النشاط الجامعي وضمن بعض المؤسسات الوطنية والدولية، ونشرت أهم هذه الدراسات في مجلات علمية أو في مجموعة دراسات.

قام في إطار اليونسكو بين عامي 1966 – 1971م. بمتابعة التجربة العالمية لمحو الأمية في إطار لجنة الخبراء السامين لتقييم التجربة العالمية لمحو الأمية الوظيفي.

النشاط الوطني والدولي في مجال حقوق الإنسان:

 – 1971م: عُيّن خبيراً دائماً لدى الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومكافحة التمييز العنصري.

– 1980م: عضو لجنة إسناد جائزة اليونسكو لتدريس حقوق الإنسان.

نال شهادة دكتوراه الدولة في الآداب والعلوم الإنسانية من السوربون عام ألف وتسعمائة واثنين وسبعين للميلاد، في عام ألف وتسعمائة وستة وستين للميلاد كان أول أستاذ كرسي للتعاون الدولي.

– الوظائف: كان بين ألف وتسعمائة وخمسة وسبعين وألف وتسعمائة وخمسة وثمانين عضو مجلس إدارة معهد الدراسات الجامعية عن التنمية بجامعة جنيف بسويسرا، بين ألف وتسعمائة وواحد وتسعين وألف وتسعمائة وأربعة وتسعين مدير مساعد للثقافة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، من ألف وتسعمائة وخمسة وتسعين إلى ألفين وأربعة رئيس المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون (بيت الحكمة).

 المؤلفات:

 – “الإجرامية والتغيّرات الاجتماعية في تونس”، ألفت بالفرنسية. في ألف وتسعمائة وخمسة وستين، “الظروف الأساسية للتصنيع في تونس”بالاشتراك، باللغة الفرنسية، عام ألف وتسعمائة وثمانية وستين، “علم اجتماع التنمية الإفريقية”، باللغة الفرنسية أيضاً، أصدرت في لاهاي عام ألف وتسعمائة وثمانية وستين، “الجنسانية في الإسلام” صدرت في باريس عام ألف وتسعمائة وخمسة وسبعين، في طبعات عديدة، وهي مترجمة إلى اليابانية والإسبانية والإنكليزية والبوسنية والعربية والإيطالية والبرتغالية، “المخيال المغاربي” باللغة الفرنسية، طبعة جديدة عام ألف وتسعمائة وخمسة وتسعين، “استغلال عمل الأطفال” صدر في نيويورك وجنيف، وهو باللغات الفرنسية والإنكليزية والروسية الصينية والعربية، “الغيرية في الإسلام”، بالعربية الفرنسية، “ثقافة القرآن” بالعربية والفرنسية أيضاً، “على خطى ابن خلدون”، بالعربية والفرنسية.

 حصل على الصنف الأول من وسام الجمهورية التونسية، والصنف الثاني من وسام الاستقلال، الصنف الأول من وسام التربية، الصنف الأعلى من وسام الثقافة، الوسام العلوي برتبة قائد، ميدالية الجامعة المستقلة بمدريد، والجائزة الدولية للثقافة العربية عن اليونسكو في الشارقة عام ألفين واثنين للميلاد.

 

 

 

 

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP