الجديد

10 سنوات على مقتل معمر القذافي .. تضارب الروايات حول مقتله بعد هروبه من العاصمة طرابلس

في مثل هذا اليوم 20 أكتوبر من سنة : 2011 – المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا يعلن عن مقتل معمر القذافي.
– انتقل القذافي إلى مسقط رأسه سرت قُبيل سقوط العاصمة في أوت 2011. حيث أصبحت هذه المدينة آخر معاقله التي سقطت بعد سيطرة معارضيه على جميع أنحاء ليبيا.
– في صبيحة 20 أكتوبر قرر القذافي الفرار من سرت غير أنه أُسر من قبل “ثوار” ليبيا مع وزير دفاعه وحراس شخصيين إثر هروبهم من غارة للناتو يُعتقد أنها لطائرات فرنسية استهدفت القافلة المكونة من سيارات كثيرة كانوا يستقلونها.
– وقد تمكن “الثوار” من القبض عليه محتميا بأنبوب لتصريف مياه الأمطار. وتبين لاحقا أنه تعرض للضرب والاغتصاب بسكين من قبل “الثوار” قبل أن يُقتل في ظروف غامضة بطلق ناري. وقتل معه كذلك أبو بكر يونس وزير دفاعه وابنه المعتصم.
– وقد اعلن المجلس الانتقالي الليبي نقل جثمان القذافي إلى مدينة مصراتة. بينما نفى محمد ليث القائد الميداني للمنطقة الجنوبية في مدينة سرت قتله أو جرحه من قبل غارة من الناتو واكد ان من قتلوه هم “الثوار” الليبيون.
– ومع ضبابية مقتله وكثرة الروايات على مقتله من بين إعدامه ومقتله متأثرا بجراحه، طالبت كل من المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ومنظمة العفو الدولية بالتحقيق في ملابسات مقتل العقيد الليبي معمر القذافي بسبب إمكانية قتله إعداما خلافا لما هو رائج بمقتله متأثرا بجراحه.
– وقد صرح روبرت كولفيل المتحدث باسم المفوضية لوكالة “رويترز” : نحن نطالب بالتحقيق في وفاته. مضيفا الفيديوهات التي عرضت تبين انه أُسر حيًا وبعدها أظهرته ميتا، وقال نحن لسنا في موقف تحليلي أو منحاز لما جرى للقذافي وموته لكننا نطالب بالتحقيق في مقتله.
– وطالبت المحكمة الجنائية الدولية بعدم دفن جثة القذافي حتى يتم فحصها من قبل أطباء من المحكمة ليتاكدوا انها منسوبة للقذافي وبعدها يغلقون ملف القذافي في المحكمة لانه كان مطلوب لها.
– وقد اكد المجلس الانتقالي الليبي دفن جثة القذافي في مكان سري في الصحراء ليبيا لكي لا يصبح مزارًا.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP