الجديد

راشد الغنوشي: قيس سعيد لم يتجاوب لمبادرتي السياسية و ادعم النظام البرلماني

 تونس- التونسيون

قال راشد الغنوشي في حوار مع اذاعة “الديوان” اليوم الثلاثاء 23 فيفري 2012 أن حل الازمة السياسية في تونس اليوم يتمثل في الحوار بين الرئاسات الثلاثة من اجل إيجاد حلول توافقية موضحا ان هذه الازمة تبدو طبيعية باعتبار ان تونس نجحت خلال العشرية الأخيرة في تامين المسار الديموقراطي بعيدا عن السيناريو الليبي او تدخل للميلشيات والقوات العسكرية الأجنبية.

كما أكد الغنوشي ان رئيس الجمهورية قيس سعيد لم يتجاوب الى حد الان مع المبادرة التي تقدم بها والتي تدعو الى الحوار بين الرئاسات الثلاثة وبرعاية رئاسة الجمهورية.

وأشار الى أن فترات الحكم في فترة ما بعد الثورة شهدت جلسات دورية بين الرئاسات الثلاثة لمناقشة اهم القضايا الوطنية والملفات الهامة التي تهم الشأن السياسي.

أدعم النظام البرلماني مستقبلا … كنظام للحكم في تونس

و اعتبر رئيس حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي ان المطالب المنادية بضرورة تغيير النظام السياسي في تونس هي مطالب مشروعة ولكنها تتطلب عملية تقييم شاملة لفترات الحكم في تونس بهدف الوقوف عن إيجابيات وعيوب النظام الحالي.

وأشار الغنوشي  الى انه يدعم تعزيز النظام البرلماني في تونس كنظام حكم في المستقبل لتجاوز الإشكاليات الحاصلة بين الكتل السياسية والتعطل الحاصل في عدد من الملفات الهامة داخل مجلس النواب بالإضافة الى أن اغلب الأنظمة الديموقراطية في العالم قائمة على أنظمة برلمانية وذلك في رده على من طالب بنظام رئاسي.

كما أوضح أن الثورة التونسية جاءت لتوزيع السلطة وعدم إعادة سيناريو تركيز السلطة في يد شخص واحد لتجنب الديكتاتورية وفق تعبيره.

التنازل من شروط تجاوز الأزمة

و قال رئيس البرلمان، ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، لدى حضوره في برنامج “هنا تونس” الثلاثاء 23 فيفري 2021، إن هناك جهاز رقابة في كل مؤسسات الدولة وهناك قضاء، وذلك في إطار تعليقه على تمسّك رئيس الجمهورية قيس سعيد، برفض بعض الوزراء في التحوير الوزاري، بعد أن قال إنهم متهمون بالفساد.

وأضاف أن الفساد ليس وصفا أدبيا، والقضاء هو الذي يحدّد من الفاسد ومن ليس فاسدا، مبينا في سياق متصل “لو أن مجلس النواب كان يعتقد أن الوزراء فاسدون لما منحهم الثقة” وفق تعبيره.

وأكّد أنهم مع كل مقترحات ومساعي الحوار وذلك من أجل ايجاد توافقات قائلا “يجب أن يتنازل البعض للبعبض”، مذكّرا في هذا الاطار بأن حركة النهضة قد تنازلت سنة 2013، عن السلطة كليا بعد أن رأوا بقاءهم في السلطة يهدد الاستقرار الوطني وفق تعبيره.

 

نقلا عن موقع اذاعة “الديوان”

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP