الجديد

الدستوري الحر: يرفض الاستفتاء و يدعو “إلى إسقاط الحكومة والالتفاف حول اتحاد الشغل” 

تونس- التونسيون

 

نظّم الحزب الدستوري الحر مسيرة من ساحة باب سويقة نحو ساحة الحكومة بالقصبة صباح اليوم السبت 18 جوان 2022.

وقالت رئيسة الحزب عبير موسي في تصريح لاذاعة “موزاييك” إن “الآلاف من التونسيين غير موافقين على تنظيم الاستفتاء الذي وصفته بـ’غير القانوني”.

ونددت موسي بـما قالت “الخروقات التي تقوم بها هيئة الانتخابات المعيّنة” على حد تعبيرها، مشيرة إلى أن الدساترة وقع إقصاؤهم للمرة الثانية من كتابة دستور للجمهورية، حسب تقديرها.

 

إسقاط الحكومة والالتفاف حول اتحاد الشغل والدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة

 

كما رددت رئيسة الدستوري الحر وأنصارها شعار: “لا استشارة لا استفاء شعب تونس قلك لا” ، ورددت موسي هذا الشعار خلال  الكلمة التي ألقتها في ساحة الحكومة بالقصبة اليوم السبت 18 جوان 2022، خلال مسيرة نظمها الحزب.

 واعتبرت عبير موسي ” أن خروج اعداد غفيرة في مسيرتها حسب تقديرها دليل على رفض مسار 25 جويلية.“.

وقالت موسي ان الدولة حاليا تعيش حالة من الدمار بسبب السياسة التي تنتهجها الحكومة وطالبتها بالاستقالة فورا رافعة شعار” حكومة بلاش قرار تمشي تشد الدار”..

وانتقدت موسي أيضا طريقة مفاوضات الحكومة مع صندوق النقد الدولي ووصفتها بالغامضة والتي لا تأخذ بعين الاعتبار المقدرة الشرائية الضعيفة للمواطن التونسي خاصة أمام غلاء الأسعار.

وأضافت موسي ان ابرز اسباب دعوتها لإسقاط الحكومة هو ضرورة اجراء انتخابات تشريعية سابقة لأوانها والعمل على ايجاد حلول اقتصادية عاجلة .

كما دعت عبير موسي في خطابها لضرورة الالتفاف حول الاتحاد العام التونسي للشغل ودعمه في تحركاته ضد خوصصة القطاعات .

ووصفت حملة التشويه التي تطاله بالشيطانية لما لها من أهداف ضد عمل منظمة حشاد حسب قولها .

 

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP