الجديد

الطبوبي: ”جبهة الخلاص ”.. فشلها مُعلن من تركيبتها

تونس- التونسيون

اعتبر الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي أنّ ”تونس تعيش هذه الأيام، مرحلة الهدوء الذي يسبق العاصفة“.

وأكّد في حوار لـ ”إرم نيوز“ إنّ ”الشعب التونسي لن يسمح بعودة المنظومة القديمة ولا باستمرار ما سماها الشعارات الجوفاء“.

واعتبر أن ”الشعب التونسي في ظل الوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب اليوم لن يقبل لا بالشعارات الجوفاء ولا بعودة المنظومة القديمة التي تحاول التسويق لنفسها بثوب جديد، في إشارة إلى حركة ”النهضة“ والأحزاب التي تتحالف معها اليوم“.

وأشار في هذا السياق إلى أنّ ما يسمى بـ ”جبهة الخلاص“، ”تلزم أصحابها، وأن الاتحاد ضد من يظهرون في كل مرة في نسخة جديدة وبألوان جديدة“، بحسب تعبيره .

وشدّد على أنّ ”هذا التوجه مرفوض وحتى الحوار الذي يطرحه الاتحاد لن يكون مع تركيبة تضم من يتسلق المواقع بحثا عن التموقع على مستوى رئاسة الحكومة أو رئاسة الجمهورية“، وفق المصدر ذاته.

وتابع: ”بالتالي فإنّ هذه المبادرة فشلها معلن من تركيبتها قبل طرح المضامين والخيارات، سيما أنّ التركيبة معروفة من المكونات الحزبية لما قبل 25 جويلية الماضي، والتي تواجه نفورا كبيرا من الشعب التونسي منها“.

واتهم أمين عام اتحاد الشغل التونسي ”المكونات الحزبية المشاركة في هذه المبادرة بالتملق لحركة ”النهضة“ والاستفادة مما تبقى لها من شعبية، للتموقع في المرحلة القادمة.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP