الجديد

حركة النهضة

الغنوشي يحل المكتب التنفيذي .. وتأجيل المؤتمر الحادي عشر الى أجل غير مسمى

تونس- التونسيون

قرر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ، حلّ المكتب التنفيذي للحركة، وهو أهم سلطة تنفيذية في الحركة ويرأسه الغنوشي، الذي له صلوحية اختيار أعضاؤه وعرضهم على مجلس الشورى لنيل التزكية.

وعلم موقع “التونسيون” من مصادر مطلعة داخل النهضة أن حل المكتب التنفيذي يعود الى رغبة رئيس الحركة في تشكيل قيادة جديدة من حوله توكل لها مهمة متابعة أداء الحزب في الحكم وخاصة في ما يتعلق بسياسات المرحلة المقبلة التي ستركز على تفعبل الاصلاحات ودعم الوحدة الوطنية”.

كما أكدت ذات المصادر الى أن مؤتمر الحركة الحادي عشر تم تأجيله الى أجل غير مسمى، وبرر مصدرنا تأجيل المؤتمر الذي كان مبرمجا لهذه السنة يعود الى جائحة الكورونا.

لكن المتابعين للحياة الداخلية داخل النهضة يذهبون الى أن الكورونا ليست الا تعلة وأنه تقرر تأجيل المؤتمر قبل انتشار الوباء، من ذلك أنه لم يقع اعداد الجوانب اللوجيستيكية ولا الورقات المضمونية المتصلة بالمؤتمر، ما يعني وجود رغبة مبيتة في التأجيل.

ويرجح أن الغنوشي والقيادة المقربة منه حرصت على تأجيل المؤتمر لأنه سينهي ولاية الغنوشي في الرئاسة اذ ان القانون الأساسي لا يسمح له بالترشح لعهدة جديدة، وذلك وسط بروز معارضة لتنقيح القانون الأساسي.

للاشارة فان الغنوشي ومثلما هو مقرر في النظام الداخلي سيقوم بتشكيل مكتب تنفيذي جديد خلال الأيام القادمة، مع سكوت عن مصير المؤتمر الحادي عشر الذي يبدو أنه أجل الى أجل غير مسمى.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP