الجديد

الياس الفخفاخ يعرض حصيلة المائة يوم الأولى لحكومته

تونس- التونسيون

قام رئيس الحكومة الياس الفخفاخ صباح اليوم بعرض نتائج عمل حكومته خلال المائة يوم الأولى وذلك في جلسة عام في مجلس نواب الشعب، وتوزعت كلمة الفخفاخ على محورين اثنين، اهتم الأول بادرارة أزمة الكورونا في حين خصص الثاني الى الوضع الاقتصادي وما عبر عنه بوضع خطة للانقاذ.

نتائج عمل الحكومة في 100 يوم ادارة ازمة الكورونا و اعداد خطة انقاذ الدولة .

** بالنسبة للجانب الصحي، قال الفخفاخ أن النتائج التي تحققت تخلينا اليوم من بين 10 البلدان الأوائل في العالم أقل من 5 وفيات لكل مليون مواطن.

** بالنسبة للجانب الاجتماعي، 1100000 عائلة وصلتها إعانات ماليّة و300000 عائلة وصلتها إعانات عينيّة.

**  بالنسبة للمحافظة على مواطن الشغل،  350000 اجير تحصلوا على منحة البطالة الفنيّة. 120000 حرفي وصناعي وصاحب باتيندا تمتعوا بمنحة ماليّة.

**  بالنسبة للشركات: 15000 شركة تمتعوا وإلا قاعدين بصدد الانخراط في الاليات قروض مسيرة تدعم السيولة وهيكلة المؤسسات وإعادة جدولة قروض وغيرها.

كما اشار الى ان الدولة قامت  باجلاء 25000 تونسي من كل بقاع العالم في أكثر من 300 رحلة ، و تكفلت بالحجر الاجباري على حساب الدولة أكثر من 17000 منهم.

ةأكد على أنه خلال التفويض الذي تحصلت عليه الحكومة من البرلمان تم  إصدار 34 مرسوم و26 أمر منها مراسيم “ثوريّة” ةفق تعبيره،  استعملت في الحرب على الكورونا.

وحول مؤشرات الوضع الاقتصادي و المالي شدد رئيس الحكومة على العناصر التالية:

** نسبة النمو ستتراجع  إلى 6% حسب اخر تحيين ويمكن أكثر حسب بعض المؤسسات العالميّة، وهي نسبة قال أنها لم نعرفها حتى في عام الثورة إلي كانت -2% – أما القطاعات الأكثر تضررا فهي: التصدير وصناعة السيارات والنسيج والطائرات والسياحة والصناعات التقليديّة.

كما اشار الى أننا سوف نسجل  فقدان في حدود 130الف  موطن شغل.و نقص في موارد الدولة في حدود 20% حوالي 500 مليون دينارو انكماش في محركات النمو (استثمار، استهلاك وتصدير) .

وقال الفخفاخ أن للدولة  متخلدات مطالبة بتسديدها وهي  في حدود 8 مليار دينار لشركات عموميّة والدعم ولشركات خاصة والصناديق الاجتماعيّة. –

وحول المديونيّة كشف انها  وصلت إلى حدود مخيفة فوق 80% و 60% تدايين خارجي. الخط الأحمر للدين الخارجي للبلدان الي تحترم روحها وتحب تحافظ على سيادة قرارها الوطني لايجب ان تتجاوز 40%.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP