الجديد

جنازة مشمسة: محسن مرزوق يفتقد شكري بليعد شعرا

تونس- التونسيون

يبدو أن الذكرى الثامنة لاغتيال الشهيد شكري بلعيد ستأتي بمستجد قد يزيد في تكريس الشهيد في وجدان التونسيين و التونسيات .

هذا المستجد يأتي به رفيق الشهيد محسن مرزوق من خلال كتاب سيصدر في الأيام القليلة القادمة تزامنا مع إحياء الذكرى الثامنة لاغتيال الشهيد شكري بلعيد و إختار له رئيس ” مشروع تونس” عنوانا لا يخلو من مفارقة ظاهرية هو ” جنازة مشمسة”.

و هو عنوان يعكس ما أراده محسن مرزوق من خلال هذا الكتاب الذي تولت إعداده للنشر دار ” البوابة ” للنشر و الإتصال و الذي يمثل تحية للشهيد شكري بلعيد و استحضارا للقيم التي التقى حولها بلعيد و مرزوق في سنوات الشباب و للاجتهادات التي جعلت الطرق تفرق بينهما في الظاهر لأن حلم مجتمع آخر أكثر عدلا و تقدما بقى يجمع بينهما.

” جنازة مشمسة” هو نص مكثف و شاعري يبرز جانبا آخر من شخصية محسن مرزوق و هو الجانب الأدبي مع قدرة على المراوحة بين الشعر و النثر كما يتجلى في المقطع التالي:

” نحن لا نحب سكب الدم. و لسنا نحتفل بدمك. نحن نبكي عليه. الله يعلم كم نبكي عليه.الروح تبكي.الجدران تبكي.أول الليل يبكي و آخره يبكي. و النوم حين يأتي ليحمل جنه يبكي. و لكننا نبكي أحرارا. شامخين. في كل شهقة بكاء جبل من الكبرياء. لذلك يعمل العقل. في أول الليل يعمل. في ردهة الفجر يعمل. و طول اليوم يعمل. و الروح تحفل بالنجوم البعيدة التي سنقطفها و ننشرها حول تونس الجديدة…..لا….لا…نحن لا نحتفل بدمك. نحن قوابل للحياة لا للموت. و لكن دمك يثأر لنفسه بنفسه. و يحيط بأعنق قتلتك مثل أطر مطاطية مشتعلة “.

 

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP