الجديد

شورى النهضة يضع “فيتو” أمام حكومة الفخفاخ

ساعات قليلة قبل تقديم تركيبة حكومته لرئيس الجمهورية ( مساء اليوم الجمعة) أعلن شورى النهضة أنه يتمسك بحكومة بخيار حكومة وحدة وطنية ويتحفظ على منح الثقة لحكومة الياس الفخفاخ ” بشكلها الحالي. 

في الوقت الذي يحاول فيه راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة اقناع رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ بضرورة تشكيل حكومة واسعة تضم الجميع وترتقي لتكون حكومة وحدة وطنية، نجد أن موقف مجلس الشوري أكثر “صرامة” في الموقف من منهجية تشكيل الحكومة وتركيبتها المقترحة.

في هذا السياق اكد عبد الكريم الهاروني رئيس مجلس شورى حركة النهضة صباح اليوم الجمعة 14 فيفري 2020 ان الحركة لن تمنح الثقة لحكومة الفخفاخ في شكلها الحالي وانها ترفض ان يفرض عليها اي طرف قرارا وأنها في المقابل لا تفرض قرارات على احد .

وقال الهاروني في حوار مع اذاعة “اكسبراس اف ام” ان هناك شبهات تحوم حول عدد من الشخصيات التي اقترحها الفخفاخ وان للنهضة قول في المترشحين لنيل حقائب وزارية لافتا الى ان الحركة متمسكة برفض الإقصاء مشددا على انها عانت منه طيلة 30 سنة.

واعتبر ان النهضة قدمت العديد من التنازلات منها رئاسة الحكومة ووزارات السيادة وأنها قدمت لأحزاب وصفها بالصغيرة في البرلمان اكثر من حجمها وأكثر مما طلبت مبرزًا ان النهضة تدافع حتى اخر وقت على توسيع القاعدة السياسية للحكومة..

ولفت الى ان الحركة حريصة على تشكيل الحكومة في اسرع وقت ممكن “لكن ليس أية حكومة” والى ان مجلس شوراها المجتمع يوم امس طيلة 7 ساعات متواصلة تحفّظ عن منح الثقة لحكومة الفخفاخ المقترحة مع مواصلة التفاوض.

وشدد على ان النهضة لن تشارك تحت اكراه وان ما عرض عليها الفخفاخ هو حكومة أقلية وليس حكومة وحدة وطنية كاشفا ان للحركة ملاحظات على القائمة المقترحة ملمّحا الى تحفظات بخصوص مرشحين لتولي حقائب وزارية.

وأعرب عن امله في ان يتفاعل الفخفاخ بشكل إيجابي مع الاقتراحات التي قدمتها الحركة بخصوص الحكومة مبينا ان لا احد يفرض عليها قراره وان دعوتها لتوسيع القاعدة السياسية ليس من باب التكتيك أو المناورة السياسية.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP