الجديد

عبير موسي: الاستشارة عملية تزوير تاريخية ولابد من الذهاب لانتخابات مبكرة

تونس- التونسيون

اتهمت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، الرئيس قيس سعيد بتوظيف تطبيق الاستشارة الإلكترونية لأغراض ذاتية ووصفتها بـعملية تزوير تاريخية. جاء ذلك خلال اجتماع لحزبها بقصر المؤتمرات بمناسبة الذكرى 66 للاستقلال.

وقالت موسي في خطابها لمناصري الحزب، إن الاستشارة الوطنية الإلكترونية هي عملية تزوير كبرى وتاريخية، وهي عملية سطو على إرادة الشعب التونسي، في إطار قرارات أحادية اتخذها الرئيس لا تستند إلى استراتيجية واضحة لحل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد. وأشارت إلى أنها رفعت قضية ضد وزارة تكنولوجيات الاتصال …

كما اتهمت موسي بتزوير الانتخابات الرئاسية سنة 2019 متسائلة أين هم ال2.8 مليون ناخب في الدور الثاني للانتخابات … خاصة أن الاستشارة لم تحقق رقم 600 الف الذين انتخبو الرئيس في الدول الأول

تستنكر إهمال السلطة لإحتفالات عيد الإستقلال

 

كما استنكرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ما اعتبرته إهمال السلطة لعيد الذكرى 66 للاستقلال في غياب مظاهر الاحتفال بالدولة وتونستها قائلة نستنكر عدم إيلاء رئاسة الجمهورية الأهمية الازمة لهذا العيد الذي تعودنا على الإحتفال به.

وقالت موسي إنه من الخطير جدا أن لا تؤمن والسلطة الحاكمة اليوم ولا تعطي أهمية لإستقلال البلاد.

واعتبرت موسي أن الحزب الحزب الدستوري الحر جاهز اليوم لإنقاذ البلاد في ظرف تعيش في تونس ما يشبه المجاعة وأزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة.

وفي تصريح اعلامي قالت موسي إن الدستوري الحر غير راض عن الرزنامة التي أعلن عنها رئيس الجمهورية التي اعتبرتها غير قابلة للتطبيق ولا تراعي مصلحة الوطن، مشددة على أن تونس لا تحتمل المواصلة في ظل وضع استثنائي إلى حدود شهر ديسمبر.

هذا ودعت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ الى الاسراع بحل البرلمان والدعوة لإنتخابات تشريعية مبكرة.

 

قيس سعيد يتعمد الإبقاء على الغنوشي

 

واعتبرت موسي أن الأحزاب التي تتحدث عن الحوار الوطني اليوم تريد فقط ضمان تموقع جديد لهم في المشهد المقبل، معبرة عن رفضها للحوار مع الفاشلين ومدمري الدولة.

وبينت موسي أن الذين يتحدثون عن الدخول في حوار وطني فشلوا في برنامجهم وسبق أن كانوا جميعا في البرلمان وفي الحكومة وهم اليوم يريدون ضمان تموقع جديد.

وشددت موسي على أن تونس لا تحتمل اليوم مزيدا من إضاعة الوقت وتحتاج الانطلاق سريعا في الاصلاحات مشيرة إلى أن رئيس الجمهورية يتعمد الإبقاء على راشد الغنوشي في رئاسة البرلمان ليمطط رئيس الجمهورية فترة حكمه لتونس ويتمكن من التغلغل أكثر في البلاد على حد قولها.

كما أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر، أن الحل للاشكال يكمن في حل البرلمان والدعوة لانتخابات تشريعي مبكرة.

 

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP