الجديد

فيسبوك وتويتر يقاطعان ترامب

التونسيون- متابعات

جمد موقعا التواصل الاجتماعي فايسبوك وتويتر، حسابي الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته  دونالد ترامب في إجراء غير مسبوق من منصتي التواصل الاجتماعي الشهيرتين.

وأعلن موقع تويتر، حذف 3 تغريدات كان قد نشرها ترامب، بدعوى “خطر العنف” بعد اقتحام مؤيديه الغاضبين مبنى الكونغرس أثناء انعقاد جلسة للمصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية.
كما أعلن الموقع، أنه جمد النشر على حساب دونالد ترامب لمدة 12 ساعة، مهددا بغلق هذا الحساب في صورة استمرار ترامب في انتهاك قواعد الاستخدام المتعلقة بالنزاهة المدنية.

قام موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” بوضع إشارة على تغريدة فيديو نشره الرئيس الامريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب على حسابه ،  وقيد الرد عليها أو إعادة نشرها أو الإعجاب بها بسبب تضمنها  تحريضا واضحا على العنف.

وكان ترامب قد دعا  أنصاره  إلى العودة لمنازلهم بسلام، بعد الاشتباكات التي شهدتها العاصمة واشنطن و مبنى الكونغرس بين أنصاره وعناصر من الشرطة تزامنا مع المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية .

وقال ترامب  في رسالة  نشرت عبر حسابه على “تويتر”،  توجه بها  لأنصاره ” أشعر بألمكم وحجم الأذى الذي تعرضتم له. خضنا انتخابات سرقت منا، لكن علينا العودة إلى المنزل. يجب أن نحل السلام، وأن يكون لدينا قانون ونظام وأن نحترم شعبنا العظيم”.

وأضاف: “هذه فترة صعبة للغاية ولم يمر علينا وقت أخذت فيه الانتخابات منا ومن بلدنا.. هذه الانتخابات احتيالية. علينا أن نحظى بالسلام، ولذا فعودوا إلى منازلكم آمنين”.

وفي ذات الإطار، أكّد موقع فايسبوك أنه قام بتقييم انتهاكين لقواعده إزاء صفحة الرئيس ترامب”، مضيفا “ستكون النتيجة حجب لمدة 24. هذا يعني أنه لن يتمكن من كتابة منشورات في الموقع خلال مدة الحجب”.
وكان دونالد ترامب، قد نشر مقطع فيديو ناشد فيه أنصاره إثر اقتحامهم مقر الكونغرس “العودة إلى ديارهم” لكنه كرر مزاعمه بأن الانتخابات “سُرقت” منه، دون تقديم دلائل على ذلك.
وتم حذف هذا الفيديو من قبل موقعي فايسبوك ويوتيوب.
وشهد مبنى الكونغرس، أمس الأربعاء، وفي سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأمريكية، اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترامب اقتحموا المبنى.
وأدت الأحداث إلى مقتل 4 أشخاص وتعليق اجتماع أعضاء الكونغرس لنحو 6 ساعات، قبل استئنافه لاحقا.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP