الجديد

في مكالمة هاتفية: محمد بن زايد يؤكد لسعيّد دعم بلاده لتونس

تونس- التونسيون

أجرى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، عصر اليوم الأربعاء 15 جوان 2022، مكالمة هاتفية مع أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكانت هذه المكالمة مناسبة للتطرق إلى النتائج الإيجابية التي تم التوصّل إليها مع الوفد الإماراتي الذي أذن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بإيفاده إلى تونس يوم أمس.

وأعرب صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن دعم دولة الإمارات لتونس، وعن حرصه على فتح آفاق أوسع وأرحب لمزيد دفع علاقات التعاون والاستثمار بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات التي تم تناولها أثناء هذه المباحثات.

 تونس والإمارات تتباحثان تعزيز التعاون الاقتصادي

كما انعقدت صباح هذا اليوم الأربعاء 15 جوان 2022، بقصر الحكومة بالقصبة، جلسة عمل تونسية إماراتية ترأستها نجلاء بودن، رئيسة الحكومة، بمناسبة زيارة وفد رفيع المستوى من دولة الإمارات العربية الشقيقة، قاده الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، عضو مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية، الذي حظي يوم أمس والوفد المرافق له بمقابلة رئيس الجمهورية.

وضمّت جلسة العمل من الجانب التونسي وزراء الخارجية، والمالية، والصناعة والطاقة والمناجم، والفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، والنقل، والرئيس المدير العام لشركة فسفاط قفصة.

أمّا عن الجانب الإماراتي، فقد شارك في هذا اللقاء سفير دولة الإمارات بتونس والمدير التنفيذي لموانئ أبو ظبي ونائب رئيس صندوق أبو ظبي للتنمية.

واستهلّت رئيسة الحكومة الجلسة بالتّرحيب بالوفد الإمارات، مشيدة بالمستوى الذي بلغته العلاقات التونسية الإماراتية بدفع من قيادتي البلدين وما يحدوهما من رغبة صادقة في مزيد العمل على تطويرها، والبحث عن فرص الاستثمار والتنمية في مختلف القطاعات الاستراتيجية وخاصة تلك ذات القيمة المضافة العالية.

وتم خلال هذه الجلسة، تناول عديد المواضيع والمجالات بالبحث والدرس وخاصة منها تلك المتعلقة بتحلية مياه البحر لمختلف الاستعمالات والاغراض أهمها الماء الصالح للشرب إلى جانب المجال الصناعي والطاقات المتجددة والبنية التحتية في مجالات النقل، فضلا عن الإمكانيات المتاحة في مجال التعاون الاقتصادي والمالي والتبادل التجاري بين البلدين لما فيه مصلحة الطرفين والعمل على الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي إلى مراتب أعلى.

واتّفق الطرفان على مواصلة التشاور وتحديد ملامح المشاريع التي سيتمّ الاتفاق حولها وتوفير أفضل سبل تجسيدها في أحسن الظروف وأسرع الآجال.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP