الجديد

مركز كارنجي للبحوث يسأل: “هل ستشعل غزة جبهات الشرق الأوسط؟”

في مقال له بموقع “كارنجي” للبحوث حول الشرق الأوسط، يشير الباحث في “مركز كارنجي” مايكل يونغ، الى أن “القوى الأساسية في المنطقة لا تريد أن يمتدّ الصراع إلى أجزاء أخرى، لكنها عالقة في مواقف قد تقودها نحو الاتجاه المعاكس”.

في ما يلي نص المقال:

إذا تطايرت شرارات الحرب على غزة إلى لبنان، فهل سيصبح الصراع الإقليمي أمرًا واقعًا لا مفر منه؟ مع أن جميع الأطراف البارزة المنخرطة في النزاع تقريبًا لا ترغب في حدوث تصعيد والانزلاق إلى مواجهة إقليمية أوسع، فهي تتبنّى مواقف ستضمن عمليًا حدوث ذلك، إذا بقيت ثابتة عليها.

نقلت بعض المصادر أن الحكومة الإسرائيلية تحشد قواتها استعدادًا لتوغّل برّي في غزة، ما من شأنه أن يغيّر الطبيعة الكامنة للنزاع. فبعد أن أمرت إسرائيل سكان شمال غزة بالمغادرة نحو جنوب القطاع، يبدو أنها تطبّق استراتيجية تعمد بموجبها القوات الإسرائيلية تدريجيًا إلى حشر حماس في زاويةٍ من غزة، كما فعلت إلى حدٍّ بعيد مع منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت الغربية في العام 1982، فيما تطلق مسارًا تفاوضيًا لإجلاء قياداتها. ويكاد يكون من المؤكّد أن هذا التطور سيدفع حزب الله إلى فتح جبهة شمال إسرائيل والجولان، كما أشار وزير الخارجية الإيراني في بيروت يوم الخميس.

إذًا، بأي طريقة يمكن أن يمتدّ هذا النزاع إلى سائر الشرق الأوسط؟ فلنتخيّل أحد السيناريوات حيث تواجه حماس تهديدًا وجوديًا لا رجعة عنه في غزة. فتُقدِم إيران وحزب الله على إشعال جبهتَي لبنان والجولان لتشتيت إسرائيل. وقد يدعوان أيضًا الميليشيات العراقية إلى الانتشار في سورية أو لبنان دعمًا لحزب الله، ولا سيما أن هذه الميليشيات كانت تتحضّر تحديدًا للتدخل في لحظة كهذه. وقد تدفع هذه الخطوات إسرائيل إلى قصفها في سورية، وربما حتى في داخل العراق. لكن الأمر الأهم للإيرانيين هو وجود القوات الأميركية على طول الحدود السورية العراقية، واحتمال تدخّلها لمنع الميليشيات العراقية أو حتى الإيرانيين من تعزيز حزب الله عسكريًا. وما يزعج طهران بالقدر نفسه هو أن الولايات المتحدة أرسلت مجموعتَين من حاملات الطائرات إلى شرق البحر المتوسط، في رسالة ردع من إدارة بايدن مفادها أنها لن تسمح لما يُعرف بمحور المقاومة بتوسيع دائرة الحرب على إسرائيل. فكما صرّح المتحدّث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي: “إننا نوجّه رسالة قوية وواضحة، وهي أن الولايات المتحدة مستعدّة لاتخاذ إجراءات إذا فكرت أي جهة معادية لإسرائيل بمحاولة التصعيد أو توسيع نطاق هذه الحرب”.

إذًا، تبدو كل المكوّنات جاهزة لإشعال انفجار كبير في الشرق الأوسط: فالحكومة الإسرائيلية تنوي إنهاء وجود حركة حماس في غزة؛ ومحور المقاومة سيتدخّل على نحو شبه مؤكّد من الجبهتَين اللبنانية والسورية للحفاظ على قوة الردع وحماية حماس التي تشكّل رصيدًا سياسيًا وعسكريًا مهمًّا لإيران في المنطقة؛ والولايات المتحدة تبدو عازمة على الدفاع عن إسرائيل مهما كان الثمن، ما يعني أن إيران قد تُضطر إلى الانخراط بشكل مباشر في الصراع للحفاظ على نفوذها الإقليمي.

لكن، إذا كان الخيار في يد إيران، فستفضّل على الأرجح عدم جرّ حزب الله إلى حرب ضدّ إسرائيل والولايات المتحدة، لأن هذه الخطوة من شأنها أن تُضعف بشكل كبير الوكيل الإقليمي الأساسي لطهران. كذلك، لا يأتي أحد أبدًا على ذكر المشهد اللبناني الداخلي، لكن إذا تعرّض لبنان للدمار، وهذا ما سيحدث بالتأكيد، فقد تهتزّ بشدة هيمنة حزب الله على الساحة الوطنية. وقد تؤدّي هذه النتيجة، مقرونةً بهزيمة حماس في غزة، إلى وضع يخسر فيه محور المقاومة الكثير من المكاسب التي حقّقها خلال العقد المنصرم، حتى لو لم يُهزَم بشكل حاسم.

ولا يبدو أن إسرائيل متحمّسة بدورها لتوسيع رقعة الحرب الدائرة وفتح الجبهة الشمالية، ناهيك عن خوض معركة مع إيران. فهي تصبّ تركيزها راهنًا على القضاء على حماس. لكن، إذا شعر الإسرائيليون أنهم سيتلقّون دعمًا عسكريًا من الأميركيين، فمن غير المستبعد أن يبذلوا كل ما في وسعهم ويحاولون التصدّي لمشاكلهم مع حزب الله وإيران، شرط أن يتجاوز الحزب الخطوط الحمر المقبولة على الجبهة الشمالية، من خلال قصف المدن الإسرائيلية وأهداف استراتيجية. لكن المخاطر التي ينطوي عليها هذا الخيار كثيرة. فقد تتعرّض إسرائيل إلى دمار كبير وخسائر بشرية، ومن المرجّح جدًّا، وهذه النقطة هي الأهم، ألّا يتمكن أيٌّ من الجانبَين من تحقيق نصر واضح.

وماذا عن الولايات المتحدة؟ يبدو أنها مُصمِّمة بدورها على تفادي اندلاع حرب إقليمية. فإدارة بايدن لا تختلف عن إدارتَي أوباما وترامب برغبتها في تجنّب خوض مغامرات عسكرية جديدة في الشرق الأوسط، ولا سيما أنها على أعتاب عامٍ انتخابي. لكن مؤازرة إسرائيل خطوةٌ تحظى بالشعبية في أوساط الأميركيين، ولا سيما حين يعتبرون أنها تواجه اليوم تهديدًا وجوديًا. لذا، في حال أقدم الإيرانيون ووكلاؤهم إلى توسيع رقعة الحرب على إسرائيل لإضفاء المصداقية على المواقف التي أسروا أنفسهم فيها، فستضطر الولايات المتحدة عندئذٍ إلى شنّ هجمات عليهم لإضفاء المصداقية على الموقف الذي أسرت نفسها فيه.

فهل من مسارٍ ديبلوماسي للخروج من هذه المعمعة، ومن القادر على توفيره؟ يصعب القول. فمختلف الأفرقاء في هذا النزاع مُكبَّلين بمواقفهم المتصلّبة التي أقرنوها بمبرّرات أخلاقية، بحيث يبدو أن هامش تقديم التنازلات أصبح ضيّقًا للغاية. على الرغم من ذلك، في وسع دولتَين عربيتَين الاضطلاع بأدوار مهمة على الأرجح، وهما: قطر، إذ يمكنها التوسّط في نقل الرسائل بين الأميركيين (والإسرائيليين، من خلالهم) والإيرانيين؛ ومصر، التي ستؤدّي دورًا بارزًا في أي مجهود يهدف إلى رسم معالم نظام سياسي جديد لغزة يحظى بقبول إسرائيل.

لكن في الوقت الراهن، لا يزال كل هذا الحديث ربما سابقًا لأوانه. فثمة مسارات بديلة يمكن أن يسلكها الأفرقاء لتفادي التورّط الكامل في الحرب. فباستطاعة حزب الله وحلفاء إيران الآخرين حصر عملياتهم بالمنطقة الحدودية الواسعة، لتقييد القوات الإسرائيلية إنما من دون تجاوز عتبة الخطوط الحمر من خلال قصف أهداف استراتيجية ومدن إسرائيلية. أو، في حال عمدت إسرائيل إلى التوغّل في غزة بشكل تدريجي، وبالتوازي مع إجراء مفاوضات، فالتفاعل بين المفاوضات والمكاسب العسكرية التدريجية قد يزيد على إيران صعوبة تقويض هذه العملية من خلال توجيهها لحزب الله بدخول الحرب. أو أيضًا، بإمكان حزب الله أن ينتظر ويشاهد أداء حماس في غزة، وإذا رأى أنها قادرة على الصمود، فقد يقرّر خفض سقف الردّ على إسرائيل، وتفادي السيناريو الأسوأ.

يبقى هذا النقاش نظريًا إلى حين دخول القوات الإسرائيلية إلى غزة، ذلك أن كل طرف يترقّب ما سيفعله الطرف الآخر. ربما ما نشهده الآن هو الهدوء الذي يسبق العاصفة. فلنأمل إذًا التوصّل إلى طريقة لكبح جماح هذه العاصفة قبل أن تجرف في طريقها المنطقة ومن فيها.

الرابط الأصلي للمقال:https://carnegie-mec.org/diwan/90779

 

 

موقع " التونسيون " .. العالم من تونس [كل المقالات]

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ankara escort
akü servis akumyolda.comakücü akumyoldaakumyolda.comakumyolda.com akücü
ingilizceturkce.gen.tr
TranslateDict.com is a online platform that specializes in free translation, helping visitors to translate to English from a wide variety of languages.translatedicttranslatedict.com
Free Spanish to English translation services are available at spanishenglish.com to help you understand and communicate in both languages. spanishenglish.com
şehirler arası nakliyat manisa şehirler arası nakliyat şehirler arası nakliyat şehirler arası nakliyat şehirler arası nakliyat profesyonel evden eve nakliyat ofis taşıma sigortalı evden eve nakliyat istanbul evden eve nakliyat
kazansana
Şehirler arası nakliyat
unblocked games io games
evden eve nakliyat fiyatları İstanbul evden eve nakliyat
evden eve nakliyat nakliye şirketi
Sarıyer Evden Eve Nakliyat Şişli Evden Eve Nakliyat İstanbul İzmir Nakliyat, İstanbul İzmir Evden Eve Nakliyat İstanbul İzmir Evden Eve Nakliyat Kağıthane Evden Eve Nakliyat Ümraniye Evden Eve Nakliyat Çekmeköy Evden Eve Nakliyat
https://www.fapjunk.com https://pornohit.net
https://www.fapjunk.com https://pornohit.net
Başakşehir Evden Eve Nakliyat Şişli Evden Eve Nakliyat Göztepe Evden Eve Nakliyat Bakırköy Evden Eve Nakliyat Sancaktepe Evden Eve Nakliyat Mecidiyeköy Evden Eve Nakliyat Fatih Evden Eve Nakliyat Bahçeşehir Evden Eve Nakliyat Esenler Evden Eve Nakliyat İstanbul Evden Eve Nakliyat
london escorts
şehirler arası nakliyat manisa şehirler arası nakliyat Çanakkale şehirler arası nakliyat Balıkesir şehirler arası nakliyat şehirler arası nakliyat şehirler arası nakliyat Tuzcuoğlu nakliyat
evden eve nakliyat istanbul
istanbul evden eve nakliyat Eşya depolama Ev depolama
evden eve nakliyat
İzmir Şehirler Arası Nakliyat Manisa Şehirler Arası Nakliyat Çanakkale Şehirler Arası Nakliyat Balıkesir Şehirler Arası Nakliyat Şehirler Arası Nakliyat
Spanish to English translation is the process of converting written or spoken content from the Spanish language into the English language. With Spanish being one of the most widely spoken languages in the world, the need for accurate and efficient translation services is essential. Spanish to English translation plays a crucial role in various domains, including business, education, travel, literature, and more. Skilled translators proficient in both Spanish and English are required to ensure accurate and culturally appropriate translations. They must possess a deep understanding of both languages' grammar, syntax, idioms, and cultural nuances to convey the original meaning and intent of the source content effectively. Quality Spanish to English translation services help bridge the language barrier and facilitate effective communication between Spanish-speaking individuals and English-speaking audiences.spanishenglish.com
^ TOP