الجديد

“‎هي لنا دار” .. سفارة المملكة العربية السعودية بتونس تحتفل  بالعيد الوطني 91

بسام عوده

لم تمنع تداعيات جائحة الكوفيد 19 سفارة المملكة العربية السعودية بتونس من الاحتفال بالعيد الوطني ال 91 للمملكة ، حيث كان الاحتفال معبرا لكن مختلف عما جرت به التقاليد في السابق قبل زمن الكورونا، فجاء مختصرا حفاظا على الصحة العامة .. واختصر على البيت السعودي في تونس ..

لكن الاهازيج والبهاء انتشر في كل الإرجاء .. وكانت مناسبة حيا من خلالها سفير المملكة الدكتور عبد العزيز بن صقر الاشقاء في تونس .. واثنى على العلاقات الأخوية بين البلدين، والتي توجت بالجسر الجوي التضامني، الذي جاء بتوصية من الملك سلمان لدعم تونس على تجاوز تداعيات الوباء، من خلال توفير كل المستلزمات الضروية للتخفيف من حدة الجائحة على تونس.

جسر جوي تضامني، شغل الناس هنا في تونس وكان محل تقدير وامتنان للمملكة ولملكها وولي عهده،  فهو جسر استثنائي  شغله الشاغل ومحوره الانسان ، لذا نجده ساهم في مزيد تمتين  العلاقات وجعلها أكثر  تلقائية  و مبنيه على الثقة المتبادلة .

وبالمناسبة، العيد الوطني ، شكر السفير كل الجهود المشتركة  من اجل الارتقاء بالعلاقات الى اعلى المستويات . وسمعنا  من رحاب مكان الحفل رديد النداء بصوت عال : “هى لنا دار”، وهو عنوان شعار العيد الوطني رقم 91، هذا  الشعار يحمل في طياته فلسفة روحية وكأن الديار خيمه تجمع الاسرة الواحدة بمضاق القهوة رمز الترحاب والاحتفاء.

كما أنه يعبر عن تلاحم القيادة والشعب وتصميم على كسب رهان المستقبل، وهنا نشدد على حرص القيادة السعودية  على رسم مستقبل واعد للمملكة يجعلها في مصاف الدول المتقدمة، وهي طموحات كبيرة  ستجد طريقها من خلال روية 2030 التي أطلقها ولي العهد ..

أشار السفير الى تبني الرؤية وهي رؤية شاملة في عديد المجالات  منها شرق اوسط اخضر وبمبادرات التطوير في شتى المجالات ..

كما تدعم اشعا المملكة دوليا واقليميا وعربيا، فالمملكة الحاضرة في المنظمات العربية والإسلامية. ترأس الايسسكو تحت مظلة منظمة المؤتمر الاسلامي وترأس المجلس التنفيذي للالكسو تحت مظلة الجامعة العربية.

وتتولى ملف الخط العربي لتسجيله بقائمة التراث الغير المادي باليونسكو من اجل حماية الهوية العربية والإسلامية.

ان رؤية سمو ولي العهد ملامحها تؤثر في تغير النظرة النمطية والتقليدية لمواكبة التطور التكنولوجي . من خلال تركيزها على تطوير وسائل الاعلام من خلال المدينة الإعلامية التي ستنقل المملكة والدول الراغبة في الاستثمار في المجال الاعلامي .

ولم يفت السفير واعضاء السفارة التفاؤل والتمني  بزال خطر الوباء، للاحتفال بشكل أوسع و لقاء الأصدقاء والاشقاء.

لكن، مع هذا وصلت الرسالة بان العيد معانيه أوسع من الاحتفال بحد ذاته ، وأكد على أن  المملكة تثير فينا رغبة التقارب والمشاركة في عجلة البناء والنماء.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP