الجديد

بايدن يقصي تونس من قمة الديموقراطية

وجه الرئيس الامريكي جو بايدن دعوات لقادة حوالي 110 دول للمشاركة في القمة الدولية الافتراضية حول الديمقراطية المزمع تنظيمها يومي 9 و10 ديسمبر المقبل.
واظهرت قائمة نشرتها وزارة الخارجية الامريكية يوم امس الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 على موقعها ان قائمة المدعوين خلت من الدول العربية باستثناء العراق رغم ان الاعتقاد كان سائدا ان تونس كانت ستكون ضمن قائمة المدعوين باعتبار انها كانت منطلقا لما يسمى بالربيع العربي وبأنها شكلت استثناء ولم تعرف ديمقراطيتها الناشئة انتكاسة كتلك التي عاشتها دول اخرى.
ورغم ان الخارجية الامريكية لم تفصح عن المعايير التي اعتمدتها في اختيار الدول المشاركة في القمة فان ذلك قد يكون جاء في انسجام مع مواقف ادارة بايدن حيال الوضع في تونس بعد 25 جويلية وتاكيدها في اكثر من مرة على ضرورة عودة المؤسسات الدستورية لعملها العادي في اسرع الاوقات.
كما يؤكد تجاهل تونس ما يصر عليه خصوم الرئيس قيس سعيد من ان تونس اضحت في عزلة دولية وان التبريرات التي قدمها للادارة الامريكية عن دوافع تفعيله للفصل 80 من الدستور ولعل اخرها الواردة في المكالمة الهاتفية التي جمعته مساء يوم السبت الماضي بأنطوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية لم تكن مقنعة.
ومقابل تجاهل الدول العربية وخصوم الولايات المتحدة الامريكية على غرار روسيا والصين خلت القائمة ايضا من تركيا التي تعد حليفا للولايات المتحدة في حلف شمال الاطلسي مقابل دعوة اسرائيل.
وضمت القائمة حلفاء للولايات المتحدة على غرار الهند وباكستان. كما وجه بايدن الدعوة من اوروبا لفرنسا والمانيا وايطاليا واسبانيا والبرتغال والمملكة المتحدة والنمسا وبلجيكا والدنمارك وغيرها. كما ضمت القائمة بولونيا التي يتهمها الاتحاد الاوروبي بعدم احترام سيادة القانون.
ومن القارة الافريقية وجه بايدن الدعوة لعدد غير قليل من الدول على غرار نيجيريا والنيجر وكينيا وجنوب افريقيا وانغولا والراس الاخضر وليبيريا والمالاوي وناميبيا والسينغال وغيرها.
وخلال الحملة الانتخابية لبادين تم اقتراح تنظيم هذه القمة في تونس

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP