الجديد

خبير مالي يتهم البنك المركزي التونسي بإخفاء الحقيقة حول احتياطي تونس من العملة الصعبة

تونس- التونسيون

اتهم عز الدين سعيدان الخبير الاقتصادي اليوم الثلاثاء 19 جويلية 2022 البنك المركزي باخفاء الحقيقة حول احتياطي تونس من العملة الصعبة مبرزا ان هناك ما أسماه ب”المبالغة” في تقدير الارقام المنشورة على الموقع الرسمي للبنك المركزي.

وكتب سعيدان في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فايسبوك باللغة الفرنسية :” يتم تقدير الاحتياطي من العملة الصعبة في تونس مثلما هو الشأن في بقية انحاء العالم بعدد ايام الاستيراد …هناك مبالغة كبيرة في تقدير احتياطيات تونس من العملة حسب الارقام الواردة في الموقع الرسمي للبنك المركزي “.

واضاف ” المعهد الوطني للاحصاء نشر مؤخرا على موقعه الرسمي الاحصائيات الرسمية للتجارة الخارجية في تونس التي اظهرت ان اجمالي واردات تونس بلغت مع نهاية السداسي الاول من السنة 40.208.5 مليون دينار .هذا يعطينا قيمة يوم توريد واحد : 40.208.5 /182.5 يوم = 220.3 مليون دينار.

وتابع” المبلغ الجملي من احتياطي تونس من العملة يبلغ بتحويله الى الدينار مثلما ورد في الموقع الرسمي للبنك المركزي بتاريخ 15 جويلية الجاري 23.933 مليون دينار وبترجمة المبلغ الى ايام توريد فانه يعطي 108 ايام توريد فقط وليس 118 مثلما ورد في موقع البنك المركزي وهذا يعني اننا اقرب الى منطقة الخط الاحمر بـ90 يوم توريد اكثر مما يريد البنك المركزي ايهامنا به. ومن الواضح انه لتضخيم احتياطي العملة باحتساب ايام التوريد يواصل البنك المركزي اعتماد قيمة يوم توريد خاطئة تماما كقاعدة حساب بما انها تعود للسنة الماضية”.

وشدد سعيدان في خاتمة تدوينته على ضرورة الانتباه لذلك باعتبار ان الامر يتعلق بمصداقية الاحصائيات الرسمية وكذلك بمصداقية البنك المركزي التونسي.

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP