الجديد

في أول لقاء رسمي .. تبادل “الود” بين الحكومة واتحاد الشغل

تونس- التونسيون

انتظمت اليوم بقصر الحكومة بالقصبة  جلسة الحوار الأولى بين الحكومة والمكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل برئاسة كل من رئيس الحكومة هشام المشيشي والأمين للمنظمة الشغيلة نور الدين الطبوبي.

وفي افتتاح الجلسة أكد رئيس الحكومة تميز العلاقة التي تربط بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل، مشددا على ان هذه العلاقة يجب ان تتجاوز مرحلة التعاون لتصل الى مرحلة الشراكة الحقيقية لقناعة الحكومة بدور الاتحاد في خلق مناخ اجتماعي سليم.

وشدٌد هشام مشيشي على الدور التاريخي لاتحاد الشغل، معتبرا أنه شريك اساسي وفاعل في كل المشاريع التي تطرحها الحكومة.

من جهته أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ان المنظمة الشغيلة تمثل قوة اقتراح للحكومة ويدها مفتوحة من أجل مد يد المساعدة لها في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة على البلاد وعلى المواطن.

واعتبر نور الدين الطبوبي ان عدة ملفات مطروحة الآن على طاولة الحكومة لعل اهمها التفاهم حول القسط الثالث من الزيادة في الوظيفة العمومية والتشغيل الهش والزيادة في الاجر الأدنى المضمون.

وفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة

Comments

Be the first to comment on this article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

^ TOP